الاثنين، 22 مايو 2017

سكاف في زيارة الامانه العامه

الحزب العربي الإشتراكي
           في لبنان
الأمانة العامة - المكتب الإعلامي

استقبل الامين العام للحزب العربي الإشتراكي في لبنان الدكتور علي حرقوص صباح اليوم في مكتبه السيد جمال محمد سكاف رئيس لجنة اصدقاء الأسير
وقدم سكاف للدكتور حرقوص عربون احتارم وتقدير بأسم لجنة اصدقاء الأسير يحيى سكاف
وبادله الدكتور حرقوص ببطاقة شكر وتقدير بأسم قيادة الحزب العربي الإشتراكي في لبنان
وتباحث المجتمعون في الأوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة لاسيما الوضع الراهن في سوريه وأبدا الأمين العام تخوفه من وضع المنطقة من جراء زيارة ترامب للمملكة الوهابية السعودية وما يخططون للمنطقة من تخريب ودعم للإرهاب
واكد الدكتور حرقوص ان صمود الجيش العربي السوري والمقاومة هو جسر منيع لن ينكسر

22/5/2017

الأحد، 16 أبريل 2017

بيان صحفي صادر عن المكتب الإعلامي في الحزب العربي الإشتراكي في لبنان.

الحزب العربي الإشتراكي
            في لبنان

.
ربما الدم يغري القاتل في حال الهستيريا ولكن هو نفسه الدم يزيد في شرف المقتول ورفعته.
الإجرام الأميريكي وبقع الدم السوري الذي يستهويه موصولآ بالأدوات الإرهابيه المدعومة من الغرب والعربان الخليجين وبعض الساسه والقادة العرب.
رغم كل التضحيات التي يقدمها الشعب السوري وقيادته في حربها على الإرهاب وإخماد نار الفتنه ومنعها ومحور المقاومة من تمرير المشاريع الصهيونيه في المنطقة.
مازلنا نرى إصرارآ من المجتمع الدولي بعدم القيام بدوره أو تحمل مسؤولياته في القضاء على الإرهاب الذي بدأ ينتشر في كل بقاع الأرض.
وربما سيزداد الأمر تعقيدآ على حسب تصرفات الإدارة الأميريكية الإجرامية والتي كشفت عن نواياها مؤخرآ حين قصفت قاعدة جوية تابعة لقوات الجيش العربي السوري دعمآ للإرهابيين وخدمة للصهيونية.
اليوم يتأكد للعالم كله من يريد السلام ومن يسعى دائمآ للقتل والدمار.
في حين أن الدوله السورية تسعى جاهدة للمصالحات والتسويات وإنهاء كل المظاهر المسلحة وتقدم التنازلات في سبيل تحقيق الأمن وإعادة الأمان للشعب السوري وبعد جهود كثيرة ومساع كبيرة لأتمام عمليه (كفريا_الفوعة و مضايا_الزبداني)وإنهاء سنوات من الحصار على الشعب الآمن.
يأتي العابثون والمستهترون بالقضاء على حق الشعب المحاصر والمظلوم ويفجر حافلاتهم التي تنقلهم إلى الخلاص.
إن هذا العمل الإجرامي مدان وعلى العالم كله تحمل مسؤوليته للنهوض في وجه الإرهاب الذي بات يدك ويستهدف كل فرد فينا.
نترحم على أرواح الشهداء ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى فحالهم اليوم كحال الذي  لا يستريح على فراش وفي جنوبهم  هم كربلاء
وحال الشهداء كحال الهارب من الحصار إلى السماء.

15/4/2017

الأربعاء، 12 أبريل 2017

جولة في الشمال

الحزب العربي الاشتراكي
          في لبنان
فرع الشمال _قيادة طرابلس

بتكليف من الأمين العام في الحزب العربي الاشتراكي في لبنان الدكتور على حرقوص . قام وفد من الحزب برئاسة الأستاذ مهدي حرقوص ويرافقه الدكتور غسان حمدان والرفيق مصطفى الغندور والرفيق ابو جعفر في سلسلة زيارات ولقاءات في منطقة طرابلس والشمال . حيث التقى الوفد السيد حامد عاصي نجل الفقيد الكبير الشيخ أسد عاصي رحمه الله ، ومن ثم توجه  لزيارة امين عام حركة التوحيد الشيخ بلال شعبان ، واخيرا قصد الوفد السيد محمد صالح مسؤول حزب الله في الشمال .
أكد الحرقوص خلال هذه اللقاءات على أهمية التواصل الدائم والانفتاح على الآخر لتقريب وجهات النظر بين مكونات الوطن للوقوف سدا منيعا بوجه الفتنة والفساد والإرهاب،  ورفض اي اقتتال يزيد من  جراح هذه الأمة .
وان الدعم الكامل للجيش اللبناني سياج الوطن .

المكتب الإعلامي

2017/4/12

الأحد، 9 أبريل 2017

ادانه الهجوم الإنتحاري على قصر العدل في سورية

الحزب العربي الإشتراكي
              في لبنان
الأمانة العامة_المكتب الإعلامي

لعبه الدم التي ينتهجها الارهاب ورعاتهم و التي يحاولون من خلالها النيل من تقدم الجيش العربي السوري ونجاح الدبلوماسية وتغلبها على المتآمرين في الأستانه.
دائمآ يزجون بدماء الأبرياء في كل مرة يجدون أنفسهم أنهم هالكون لامحالة وهذا ماحصل اليوم حين تجرأ صعلوك وضيع بتدنيس حرمة القصر العدلي في دمشق. ومنطقة الربوة
الأمين العام للحزب العربي الإشتراكي في لبنان الدكتور علي حرقوص يدين ويستنكر الهجوم المزدوج على القصر العدلي ومنطقة الربوة في العاصمة السورية الذي أدى إلى إرتقاء عدد من الشهداء المدنين الآمنين.في محاوله لضرب الجسم القضائي في سورية وزعزة السلم الأهلي.
1_القصر العدلي في دمشق هو ليس مقرآ عسكريآ أو مجمع أمني بل هو مبنى لتسير الأمور والشؤون القانونيه للمواطنين
2_الجوقة الإرهابية التكفيرية وعلى رأسهم السفاح أردوغان ومشغليه الصهاينة هم المسؤولون عن الدماء التي تهدر في سورية
3_ندين ونستنكر بأشد العبارات هذا الإجرام الممنهج والذي يدل على إفلاس العصابات الإرهابية وتخبطهم وخسائرهم العسكرية التي يكبدهم إياها بواسل الجيش العربي السوري
4_نطالب المجتمع الدولي فورآ بإدانه واسعة للأرهاب الحاصل في سورية ومعاقبة الشركاء الدوليين المتورطين بالدم السوري
5_نترحم على الشهداء العسكريين والمدنيين ونسأل الله الشفاء العاجل للجرى.

15/3/2017

استنكار الضربة الأميركية على مطار الشعيرات

الحزب العربي الإشتراكي
           في لبنان
الأمانه العامة - المكتب الإعلامي
                                                        
لم تكفي الألاعيب و لم يكفيهم الكذب ولم يشبعوا من الدم السوري.
في الوقت التي تتبجح الإدارة الأميريكية بخوفها وحمايتها للمدنيين في سورية وهي نفسها من تقتلهم. تثبت للعالم أجمع أنها الراعي الأول للإرهاب في العالم.
فما كفاها دعمها للمنظمات الإرهابيه وتشكيل وتدريب عناصر أدرجتهم تحت مسميات عدة لقتال أهلهم وأقربائهم في سورية بحجة الديمقراطيه والحريه.
ولتزيد الإدارة الأميريكية غلتها وأسهمها ومكاسب سياسيه جديدة في المحافل الدوليه مستخدمة أكاذيبها في حماية المدنيين والدفاع عنهم.

الحزب العربي الإشتراكي في لبنان يدين وبشدة السلوك الأميريكي الذي تنتهجه في سورية وسياستها الرعناء.
1-الأمين العام للحزب العربي الإشتراكي في لبنان الدكتور علي حرقوص يدين ويستنكر الهجوم  والإعتداء على قواعد عسكرية سورية.
2-إن هذا العمل الذي تعتبره الإدارة الأميريكية دفاعآ عن أمنها القومي أو الإنتقام من الدوله السورية لزعمهم أنهم إستخدموا موادآ سامة في قصفها للمسلحين ماهو إلا إعتداء سافر وسابقة خطيرة وإنتهاك لسيادة الدوله وعدم إحترام القانون الدولي.
3-مافعلته القوة العسكرية الأميريكية من إعتداء على القاعدة العسكرية السورية إنما هو عمل إرهابي بأمتياز ويصب في مصلحة الإرهابيين ويزيد في إنتشارهم.
4-إن سعي الدول المتآمرة على سورية في إضعافها في حربها على الإرهاب وتقوية العصابات والتنظيمات الإرهابيه لن يمر مرورآ عاديآ ولن يستطيعوا إضعاف الهمم ولن يستطيعوا إزلالها.
5-على المجتمع الدولي الذي إستنفر جهوده في إجتماعه لأجل إدانه الدوله السورية عليها اليوم أن تجتمع لإدانه هذا العمل الإجرامي الجبان.
6-الرحمة لأرواح الشهداء العسكريبن والمدنيين والشفاء العاجل للجرجى.

7/4/2017

إدانة الهجوم الإنتحاري على كنائس الإسكندرية و طنطا

الحزب العربي الإشتراكي
                في لبنان
الأمانة العامة_ المكتب الإعلامي

الإرهاب لا دين له ولا ينتمي إلا لفصيل القتل وسفك الدم.
أينما يحل حاملين الفكر المتطرف يحل معهم الحزن والقتل بذرائع مختلفة ينسبوها لدين أو لطائفة.
فالإرهاب هو الإرهاب مهما كانت الديانه أو العقيدة أو المعتقد فكل من يستبيح دماء الآمنين هو إرهابي لايسعى إلا إلى الخراب والقتل.
الحزب العربي الإشتراكي في لبنان يدين ويستنكر الهجوم الإرهابي على كنائس للمسيحيين الأقباط في جمهورية مصر العربية.
1_ندين أي عمل إرهابي كان في كل بقعة من بقاع الأرض ونرفض العبث بالدم ودمار الإنسان
2_ندعو الأخوة المسيحيين إلى التعقل والتروي وعدم الإنجرار إلى وادي الفتنه التي يريد به المتربص بعيشنا المشترك زرع الشقاق وإراقة الدماء.
3_إن منفذين الإعتداء على دينهم وعقيدتهم ولا يمتون بصله إلى الشرائع السماوية وهي بريئة منهم براءة الذئب من دم يوسف.
4_الخلود لأرواح الضحايا والشفاء العاجل للجرى.
5_جمهورية مصر العربيه ستبقى هي بلد التاريخ والتعايش والعيش المشترك وستنتصر على المتطرفين والعابثين بأمن الشعب المصري الشقيق.

9/4/2017

الخميس، 23 مارس 2017

جيش لحد السوري

سريعا حركت "إسرائيل" مجاميع جيش لحدها السوري شرق العاصمة دمشق. هجوم عنيف ثان في أقل من 48 ساعة شنه مقاتلو "النصرة" صباح الثلاثاء بمؤازرة ميليشيا فيلق الرحمن، باتجاه شركة الكهرباء ومنطقة المعامل شمال حي جوبر، صده الجيش السوري ايضا وبشراسة، بعدما دعمت وحداته بتعزيزات عسكرية اضافية إثر الهجوم الأول ، والتي كانت متحسبة لإمكانية هجوم ثان بهدف فك الطوق عن "صيدين ثمينين" وقعا في قبضة الجيش خلال المعارك الضارية التي تلت هذا الهجوم الأحد الفائت.. الهجوم الأول لم يكن توقيت انطلاقته صدفة بالطبع وهو اعقب مباشرة الرد الدفاعي السوري الصاعق على غارات الطائرات الإسرائيلية باتجاه محيط تدمر، مسقطا إحداها فيما ذهبت تقارير وكالات أنباء دولية الى تأكيد إصابة الطائرات الأخرى. والهجوم الثاني ليس صدفة ايضا ليأتي بعد ساعات فقط على اسقاط طائرة استطلاع اسرائيلية فوق القنيطرة.

وفيما نقل موقع "ميديا بارت" الفرنسي، عن معلومات استخبارية فرنسية، كشفت عن تحذيرات جهة غربية نبهت تل ابيب من مغبة الإستمرار في استفزاز دمشق، لأن الرد السوري القادم سيتجاوز بنوعيته مستوى صواريخ" أس 200" ليصل الى صواريخ استراتيجية كاسرة للتوازن، أقر احد قادة هجوم الأحد شرق دمشق، والذي وقع في قبضة الجيش السوري خلال المعارك - اضافة الى 14 آخرين وفق ما اكدت معلومات صحافية روسية، أقر بتعميم أمر عمليات اسرائيلي على قادة جبهة "النصرة" في غوطة دمشق ليل الجمعة الماضي، من الجنوب السوري، يقضي بالتحضر سريعا والإعداد لهجمات عنيفة باتجاه مراكز الجيش، تفضي الى تسجيل خرق أمني كبير في جدار حامية العاصمة.

إذن هو الرد والرد المضاد بين دمشق وتل ابيب-عقب الهجوم الصاروخي السوري المدوي فجر السابع عشر الأسود-حسب توصيف مستوطنين أكدوا ان الصواريخ السورية أجبرتهم فورا على النزول الى الملاجئ- تتخلله رسالة نارية اسرائيلية باتجاه موسكو مفادها" نستطيع تهديد العاصمة السورية رغم وجودكم ومؤازرتكم للنظام السوري"، وليذهب موقع "ديبكا" الإستخباري الإسرائيلي الى تهديد موسكو بشكل مباشر عبر جملة واضحة " لا نخطط لأي هجوم ضد القوات الروسية في سورية، لكننا نؤكد انه في حال استمرار قيام هذه القوات بتقديم الحماية بشكل مباشر او غير مباشر للقوات الإيرانية وحزب الله، فإن "اسرائيل" لن تتردد بضربها!" كما اكد الموقع العبري، ان موسكو ردت على التنبيه الإسرائيلي بتهديد مضاد حمله نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف للسفير الإسرائيلي لديها عندما تم استدعاؤه، بالقول" إن روسيا لن تتساهل مع اي ضربات اسرائيلية أخرى ضد سورية، سيما ان القوات الروسية تتواجد على اراضيها".. سرعان ما رد عليها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ليل امس الثلاثاء، بتشديده على أن "اسرائيل" ستستمر بضرب أهداف في سورية!

وفيما لم تتردد "اسرائيل" من رفع مستوى استفزازها لدمشق –كما لموسكو- الى حد غير مسبوق، عبر العبث في ملعب العاصمة السورية بشكل مباشر، مرفقا بحرب "نفسية" ضخمة عبر شائعات مركبة أوكلت بشكل خاص الى الفضائيات السعودية، بهدف إحباط و"تكسير" معنويات سكان دمشق تحديدا، سدد الجيش السوري ضربات قاسية للمهاجمين عبر سحق مجموعات كاملة منهم، وصلت- باعتراف تنسيقيات للمعارضة السورية- الى حدود 500 قتيل خلال الهجومين المتتاليين، عدا عن وقوع قادة ميدانيين من "النصرة" و"فيلق الرحمن" في قبضة وحدات الجيش..مصدر عسكري سوري لم ينف المعلومات التي كشفت عن أمر عسكري "طارئ" عممه الرئيس بشار الأسد في دمشق، سيمثل ردا "صاعقا" باتجاه "اسرائيل" والسعودية، سيما ان "كنزا ثمينا" للثنائي الحليفين، وقع في قبضة قوة خاصة سورية في خلال معارك الهجوم الأول، ولعله السبب الأساس الذي هز شباك جهاز "امان" الإسرائيلي، والذي دفعه الى التسريع بإطلاق الهجوم الثاني فجر امس الثلاثاء، وليحسم إسقاط طائرة التجسس الإسرائيلية فوق القنيطرة، أمر التعجيل بهذا الهجوم.

وأبعد من ذلك، تلفت تسريبات صحافية روسية –نقلا عن مصدر عسكري روسي في موسكو، الى وصول عدد من المستشارين العسكريين الروس بشكل مفاجئ الى غرفة عمليات قوات حلفاء سورية، من دون تأكيد او نفي المعلومات التي تحدثت عن تجهز مقاتلات روسية للبدء في عمليات جوية مكثفة انطلاقا من قاعدة عسكرية في ايران، لمؤازرة عمليات قوات الجيش السوري لتطهير معاقل غوطة دمشق، ربطا بقرار مفاجئ عممه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتم ابلاغه ليلا الى القيادة الإيرانية- حسب ما لفتت معلومات صحافية في طهران.

بالمحصلة، ليست صدفة ان يبدأ فجر 17 الفائت برسالة نارية سورية غير مسبوقة باتجاه" اسرائيل"، لينتهي ليلا بأخرى لا تقل اهمية وجهتها القوة الصاروخية اليمنية على متن صاروخ باليستي من نوع "بركان2 " ليدك قاعدة الملك سلمان في الرياض- سيما ان هذا الإستهداف تلا مباشرة زيارة سرية اخرى لرئيس جهاز الإستخبارات السعودية الى تل أبيب.. فالقرارات الإستراتيجية الكبرى لمحور المقاومة باتت موحدة، من دمشق وصولا الى اليمن.

اللافت ان تذكر القناة العاشرة العبرية –تعقيبا على الرد الدفاعي السوري الذي وصفته بـ"المفاجئ للجميع"-، ما حرفيته "السوريون اطلقوا الصواريخ باتجاه طائراتنا دون الرجوع للروس والايرانيين".. توصيف دقيق ينسجم مع ما نقله المحلل العسكري في صحيفة "فرانكورتر الغيمانيه" الألمانية، عن مسؤول امني "اسرائيلي" دون تحديد اسمه، تأكيده ان ما لا تعلنه "اسرائيل"، يكمن في ثقتها بأن الأسد أصدر "أمرا هاما" الى ضباط انظمة الدفاع الجوي السوري، "والأخطر هو "تقصد" (امين عام حزب الله السيد) حسن نصرلله عدم الإتيان اطلاقا على واقعة الغارات الإسرائيلية والرد الصاروخي السوري..ليترك المجال امام قادة "اسرائيل" مفتوحا على كل الحسابات الخطيرة القادمة".

ماجدة الحاج